الجلسة الأولى لدورة العادية لشهر فبراير2019

طبقا لمقتضيات المادة 37 من القانون التنظيمي 113/14 انعقدت زوال يومه الخميس 07فبراير 2019 الجلسة الأولى من أشغال الدورة العادية لشهر فبراير تحت رئاسة السيد احمد شد رئيس المجلس الجماعي لبني ملال وبحضور السيد باشا مدينة بني ملال والسادة النواب ومستشاري المجلس والسيد المدير العام للمصالح الجماعية ورؤساء الأقسام والمصالح بالجماعة.وقد عرفت هذه الجلسة حضور السيدة مديرة مركز معابر للدراسات التي أعطت بعض التوضيحات بخصوص هذا المركز موضوع الاتفاقية وحضر أيضا ممثل عن وكالة الحوض المائي لأم الربيع بالإضافة إلى حضور بعض المنابر الإعلامية .
في بداية الجلسة تم الإطلاع على التقرير الإخباري حول الأنشطة والأعمال التي قام بها السيد رئيس المجلس الجماعي في إطار الصلاحيات المخولة له وطبقا للمادة 106 من القانون التنظيمي 113/14،بعدها تمت تلاوة التقرير حول الدعاوى القضائية التي تم رفعها طبقا لمقتضيات المادة 264 من القانون التنظيمي 113/14 كما تم إلقاء عرض حول النتيجة العامة للميزانية من طرف رئيس لجنة الميزانية والشؤون المالية.
وتجدر الإشارة إلى أن جل نقط هذه الجلسة الأولى قد تم التصويت عليها بالإجماع نذكر منها :النقطة المتعلقة بالدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة خاصة بالحماية من الفيضانات بإقليم بني ملال،والنقطة المتعلقة بالدراسة والتصويت على مشروع اتفاقية شراكة بين الجماعة وولاية الجهة ومجلس الجهة ومركز معابر للدراسات من أجل إحداث مركز معابر للدراسات.
تم التصويت أيضا بالإجماع على النقطة المتعلقة بالموافقة المبدئية على تخصيص القطعة الأرضية المحاذية للخزانة الوسائطية لإحداث مركز البحث العلمي في التراث والتي كانت مخصصة للمعهد الموسيقي.
تم التصويت أيضا بالإجماع على النقطة المتعلقة بالدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة بين الجماعة ونادي رجاء بني ملال لكرة القدم،وكذلك النقطة المتعلقة بالدراسة والمصادقة على مشروع اتفاقية شراكة بين الجماعة ونادي رجاء بني ملال لكرة الطاولة .
أما النقطة المتعلقة بالمصادقة على برمجة مداخيل الحساب الخصوصي المتعلق بالمبادرة المحلية للتنمية البشرية فقد تم التصويت عليها بالأغلبية .
هذا وقد اختتمت أشغال هذه الجلسة الأولى من الدورة العادية لشهر فبراير 2019 على الساعة السابعة والنصف مساء في انتظار انعقاد الجلسة الثانية يوم الخميس المقبل 14فبراير 2019 على الساعة الرابعة بعد الزوال بقاعة الاجتماعات بمقر الجماعة.


جميع الحقوق محفوظة لجماعة بني ملال © 2018